ما قل ودل

اتهم الإعلام الغربي بالتضليل لصالح أوكرانيا…عسكري فرنسي يكشف حقيقة ما يجري في الواقع

على اليمين أدريان بوكي مع صحفي راديو الجنوب

شارك المقال

كشف عسكري فرنسي سابق المدعو أدريان بوكيه خلال حصة إذاعية تحت عنوان “نتكلم الحقيقة” بثتها إذاعة “راديو-الجنوب ” بفرنسا حجم التضليل الإعلامي بشأن الحرب الروسية الأوكرانية .

حيث يقول ذات العسكري الذي توجه لأوكرانيا في مهمة طبية إنسانية كان الغرض من ورائها حسبه معالجة الأسرى و المصابين من كلا الطرفين مع تقمص عامل الحياد , لكنه شاهد بأم عينه ما يجري على أرض المعركة .

حيث أوضح أن الميليشيات المنحازة للجانب الأوكراني مكونة معظمها من عسكريين سابقين أمريكيين و فرنسيين و في حوزتهم أسلحة يتم تسليمها لهم من السلطات الأوكرانية و يملكون بشأنها التصاريح و يقومون بعمليات عسكرية بأوامر من مسؤولين أوكرانيين .

و يقول ذات المتحدث أنه قبل عودته قامت ميلشيات آزوف باعتقاله لعدة ساعات في اشتباههم في المهمة التي جاء من أجلها , و تم اقتياده حسبه لجهة مجهولة و تم التحقيق معه مع تفتيش الأجهزة الإلكترونية التي كانت بحوزته بما فيها جوّاله الخاص .

و أكّد المعني أن تلك الميلشيات لم تجد أي إثبات لتوثيقه أي صور و فيديوهات عن ما يجري في أوكرانيا , لكن العسكري الفرنسي السابق أوضح بأن بحوزته صور ووقائع توثق كل ما يحدث على أرض الواقع في أوكرانيا و التي يقول بشأنها أنها مغايرة تماما لما يتم له الترويج له في وسائل الإعلام الغربية التي تسعى لشيطنة روسيا و تريد لأوكرانيا لبس ثوب الضحية .

و في معرض حديثه يضيف أدريان بوكيه أنه تم تهريبه نحو سلوفاكيا بعد إطلاق سراحه من قبل ميلشيات “آزوف” , و كان ذلك بعلم من وزارة الخارجية الفرنسية و بعدها تم إجلاؤه نحو بولندا ليعود أدراجه من كراكوفيا نحو فرنسا , و بعدما كشف العسكري الفرنسي السابق بالضبط ما يجري في أرض المعركة قال بأنه أصبح غير مسموحا له بأن يطأ التراب الأوكراني مرة أخرى .

و ختم المعني كلامه بأنه ذهب لأوكرانيا لإنقاذ أرواح النسوة و الأطفال و معالجة المصابين في المعارك من كلا الطرفين , لكنه تفاجأ بما رآه بأم عينه من تجاوزات من الميليشيات الأوكرانية مؤكدا أن هناك فجوة كبيرة بين ما يقال في وسائل الإعلام و الحقيقة على أرض الميدان , و أن تصريحاته باتت تزعج الكثيرين ممّن يريدون تغطية الحقائق و لا تتماشى مع الخط الإعلامي السائد و المسّطر له من قبل الغرب .

 

 

 

 

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram