ما قل ودل

مرض غريب يصيب جنودهم…الصهاينة خارج الخدمة في غزة

شارك المقال

أصيب أغلبية جنود جيش التساحال المحاصرين لقطاع غزة بمرض غريب,حيث تميزت الأعراض التي بدت على الجنود بالإسهال و الحمى,الأمر الذي جعل معظمهم خارج الخدمة خلال الحرب الأخيرة.

و تشير مصادر بأن سبب هذا المرض يرجع إلى تناول الجنود لطعام فاسد تم جلبه بكميات كبيرة,و لأجل تعويض حضورهم في مجريات الحرب بغزة استقدم الجيش العبري مرتزقة في صفوفه.

بينما جاء على صدر  صحيفة يديعوت أحرونوت، أن التبرعات الغذائية التي وصلت إلى جنود القوات الإسرائيلية المقاتلة في قطاع غزة، تسببت في انتشار الأمراض المعوية بين المقاتلين.

و اعتبر المتتبعون ما يجري للصهاينة بمثابة اللعنة التي تنزل عليهم نظير الحرب غير المتكافئة التي يشنونها على الفلسطينيين في عقر دارهم.

للتذكير أن جيش التساحال خسر جميع أسهمه في قطاع غزة,حيث تهاوت أسطورة الجيش الذي لا يقهر أمام المقاومة الفلسطينية التي حصدت الآليات العسكرية و مختلف المزنجرات.

الأمر الذي جعل قرابة ثلاث ألوية خارج الخدمة مع تسجيل خسائر بشرية فادحة في صفوف الضباط و الجنود,و هو ما جعل عناصر الجيش الصهيوني يتسارعون للهروب من أرض المعركة,حيث قال معظمهم بأنهم يقاتلون أشباح و ليس بشر في غشارة إلى عناصر مختلف الفصائل الفلسطينية لعل أبرزها كتائب عز الدين القسام.

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram