ما قل ودل

ترَانِيمٌ مِنْ عُمْقِ الجُبِّ…القصيدة التي نالت جائزة المجلس الأعلى للغة العربية

شارك المقال

الشاعر مية مفتاح ياسين
القصيدة التي نالت شرف الفوز بالجائزة التشجيعية عن فئة أفضل قصيدة شعرية في مسابقة “جائزة المجلس الاعلى للغة العربية2023” الطبعة الأولى..

ترَانِيمٌ مِنْ عُمْقِ الجُبِّ

يَممْتُ وَجْهِيَ للأمَــــامِ ولِلْوَرا***إذْ أَقْبَــلَ النَّجْمُ الَّذِي قَدْ أَدْبَرا
وَوَجَدْتُني بِالْبَـــابِ أَنْشُدُ يُوسُفَ***عَلَّ القَمِيصَ يَضُمُّني كَــيْ أُبْصِرا
وَوَلَجْتُ مِحْرَابَ النُّبُوَةِ حَافِيـــــاً***أَتْلُو حُرُوفَ النُّـــــــورِ بِاسْمِكِ كَوْثَرا
أَلْفَيْتُني بِالجُبِّ أَسْــــــــــأَلُ سِرَّهُ:***هَلْ غَاضَ مَاؤُكَ أَمْ تُـــرَاهُ تَبَخَرا؟
مُدُّوا إِلَيَّ الدَّلْوَ إِنِّي ضَامِئٌ***مَا لي أَرَى حَــادِي الجِيَادِ تَأَخَّرا؟
ضَاءَت بِشُطْآنِ المجَازِ قَصَائِدي***مِلْحٌ تَجَلَّى فِي شِفَاهِكِ سُكَّرا
فَطَفِقْتُ أَصْرُخُ : يَا سَرَاب أَحِبَتي !***قَدْ غَــابَ فَجْرِيَ والظَّلامُ تَجَذَرا
وَتَرَاقَصَت بِالشِّعْرِ كُلّ خَوَاطِري***مَنْ لِي بِأَعَمَاقِ الجَمَـــالِ لِأُبْحِرا
ضَاقَتْ بِأَسْفَارِ العَرُوضِ دَفَاتِري***وَأَذَعْتُ وَحْيَ العَـاشِقِينَ فَأَضْمَرا
تِلْكَ القَوَافِيَ لَمْ تَزَلْ كَفَرَاشةٍ***حَطَّتْ عَلَى “بَيْتِ” الخَلِيـلِ فَأَزْهَرا
“هَلْ غَادَرَ الشُّعَرَاءُ مِنْ مُتَرَدَّمِ”***أمْ غَازَلَ الخُطَبَــاءُ فيكِ المِنْبَرا
وأَنَا الذّي قد خُضْتُ أَلْفَ قَصِيدَة***”وَوَدِدْتُ تَقْبِيلَ السُّيُـوفِ “كَعَنْتَره
فَبِمُهْجَتي بَــوْحٌ يَشُدُّ سحائِباً***قَدَر العُرُوبَةِ أَنْ تَثـوُرَ لِتُمْطِرا
أَوْغَلْتُ فِيهَا عَاشِقاً مُتَلَهِفًا***”قِيمُوا بَنِي أُمِّي الصُّـدُورَ” لِشَنْفَرى
نَادَيْتنِي بِالضَّــــادِ هَذِي أُمَّتِي***تَرْجُو اِنْعِتَاقًا أَوْ تَمُوتَ فَتُعْذَرا
هَلْ يَعْرِفُ التَّارِيخُ مِثْلَ حَبِيبَتِي؟***أَمْ يَعْرِفُ التَّارِيخُ أَزْكَى .. أَطْهَرا؟
مَهْدُ العُلُومِ ومَهْدُ كُلِّ حَضَارَةٍ***خَطَّ الزَّمَانُ ضِيَــاءَهَا إِذْ سَطَّرا
هَاكِ اليَدَيْنِ فَأَنْتِ كُــلُّ مَحَبَتيِ***وَضَعِي مِــدَاداً بِاليَدَيْنِ وَمِحْبَره
شَيَعْتِني مِلْءَ الفُــؤَادِ قَوافِلاً***وقَرَأْتِني حَــــــرْفاً لحَرْفٍ فَسَّرا
وَأَرَى ثِيَابَ العِزِّ مِنْـــكِ تَمَزَّقَتْ***وَأَرَاكِ أَنْتِ ..لَأَنْتِ أَجْمَلُ مَنْ أَرى
أَشْتَاقُ أَنْفَـاسَ الرِّمَالِ وَهَلْ تُرَى؟***إلَّا الرِّمَــــــالُ تُقِيلُني مُتَعَثِرا
مُتَوَشِحاً جُـــرْحِي أَسِيرُ مُضَرَّجاً***كَمْ ذا ” أَنَا ” بِالجُــرْحِ سِرْتُ مُبَعْثَرا
يَا أَيُّهَا الصَّوْتُ المسَجَّى فِي دَمِي***خَارَتْ قِــوَاي فَمَنْ يَهُبُّ لِيَثْأَرا؟
لُغَةٌ تَظَلُّ عَلَى الحَقُودِ عَصِيَّةً***وَتُحِيلُ يُبْسَكِ يَا سَنَابِلُ أَخْضَرا
سَتَعُودُ للنَّجْمِ المضِيئِ سَمَاؤُه***ويَعُـــودُ جَيْشُ الحَالِمِينَ مُظَفَرا
Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram