ما قل ودل

الهجوم على رفح استراتيجية مدروسة…غاز فلسطين يسيل لعاب الصهاينة و حلفائهم

شارك المقال

لا يزال يهدد رئيس الاحتلال الصهيوني المجرم نتنياهو ومعه مجلس حربه بضرورة الهجوم على مدينة رفح لتحقيق الانتصار المزعوم على المقاومة الفلسطينية ، مع العلم بأن رفح لا تزيد مساحتها عن 10 كلم مربع والتي تضم حاليا نصف سكان غزة 1.200 مليون وغالبيتهم من المشردين من شمال ووسط قطاع غزة.

و مع أن عدد من الخبراء العسكرين الصهاينة والأجانب صرحوا بأن المقاومة الفلسطينية الباسلة والشعب الفلسطيني لا يزال يقاومون بنجاح أسطوري آلة الحرب الصهيونية الهمجية منذ 165 يوما، وبأن المقاومة الفلسطينية لا تزال قوية في شمال ووسط قطاع غزة ، ولم يتمكن الجيش الصهيوني من تحرير رهينة واحدة عبر حربه المسعورة.

ومن المعروف دوليا، بأن جيش الاحتلال الصهيوني يشن حربه الوحشية بدعم أمريكا السياسي و العسكري الخفي و الصريح وبلا حدود، وبمساعدة عدد من الدول الغربية ،ومنها خاصة بريطانيا و ألمانيا وفرنسا وإيطاليا.

وجميع تصريحات المشاركين بهذه الحرب الوحشية يطالبون المقاومة الفلسطينية بالإفراج عن 135 رهينة ، ولكن لا أحد يطالب بالإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين الذين تم اعتقالهم بشكل تعسفي وغير إنساني خلال فترة الحرب الأخيرة في غزة والضفة الغربية والذين يصل عددهم إلى 15 الف معتقل.

كما لا أحد من حلفاء الاحتلال الصهيوني يطالب بصراحة وحزم بوقف الحرب الإجرامية والتجويع والحصار ضد الشعب الفلسطيني الذي يسعى لنيل حريتة.

وحتى اليوم لم تشفع خسائر الشعب الفلسطيني اليومية والتي وصلت خلال فترة الحرب الحالية إلى 112 ألف شهيد وجريح للعمل بوقف مجازر الإبادة الجماعية.

والسبب الرئيسي من وراء الإصرار على مهاجمة رفح، الغرض من ورائه الوصول إلى الحدود المصرية والبقاء فيها، حتى يتم منع فلسطين ومصر لوحدهم في المستقبل من استغلال آبار الغاز والنفط المكتشفة في ساحل جنوب غزة، والتي تقدر كمية الغاز فيها 250 مليار متر مكعب.

و لهذا يطالب الأحرار الفلسطينيون من جميع الدول الغربية المشاركين بهذه الحرب الوحشية ضد الفلسطينيين ، وفي مقدمتهم أمريكا ، بالعمل فورا على وقف مجازر الإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني ، ومنع مشروع سرقة الغاز والنفط الفلسطيني ، وعليهم أن يتذكروا جيدا بأن الشعب الفلسطيني لن يوقف مقاومته قبل الحصول على حريته ودولته المستقلة .

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram