ما قل ودل

بحضور وفد من جبهة البوليساريو…وزيرة اسبانية تجّدد دعمها لقضية الصحراء الغربية

شارك المقال

 محمد حبيب

أعلنت مجددا “إيريني مونتيرو ” وزيرة المرأة والمساواة بالحكومة الإسبانية، دعمها للقضية الصحراوية، وذلك خلال إشرافها على تنصيب مرشحي حزبها بوديموس للاستحقاقات الإنتخابية المقبلة بجزيرة تينيريفي الكنارية.

حيث استغلت فرصة تنظيم حفل تنصيب المرشحين لمناصب البلديات والعمد والبرلمان الكناري من أجل تجديد دعمها وتأييدها للقضية الصحراوية والتمسك بعدالتها, إذ أكّد عدد من المتدخلين على ضرورة تبني مواقف متقدمة من القضية الصحراوية, وبشكل أخص وزيرة المرأة والمساواة في الحكومة الإسبانية التي عبرت عن كامل دعمها للقضية الصحراوية, وذلك وسط هتافات الحاضرين بشعارات وطنية مناصرة لحرية الشعب الصحراوي.

و حضر الحدث وفد من جبهة البوليساريو, يقوده ممثلها بكناريا, حمدي منصور, مرفوقا بكوكبة من النساء الصحراويات بتينريفي ورئيسة جمعية الحرية للشعب الصحراوي بالجزيرة الإسبانية, أغلجيلهم بونا مكي.

يذكر أن تمثيلية جبهة البوليساريو بكناريا تعمل على إدراج القضية الصحراوية ضمن برنامج الأحزاب السياسية الإسبانية التي ستخوض الإنتخابات المقبلة يوم 28 ماي, وكذا ضمان حضورها ضمن أجندات العمل التي ستقود الفائزين من الأحزاب في البلديات والحكومات المحلية والبرلمان لتبني هذه القضية.

Share on facebook
Facebook
Share on telegram
Telegram